31.1 C
مصر
22 مايو,2024
أهم الانباءحوادث

الحقيقة أون لاين ترصد إعترافات “مدرس الفيزياء” قاتل الطالب بالدقهلية قبل الحكم بإعدامه

مدرس الفيزياء القاتل يطلب من أهل الطالب القتيل العفو عنه ومسامحته

متابعة / بدر صبحي 

وصف “محمد الطحاوي” مدرس الفيزياء المتهم بقتل الطالب ايهاب اشرف عبدالعزيز ، بمركز الستاموني ببلقاس بالدقهلية
والذي قام بتقطيع جسده الي 3 أجزاء

حالة المجني عليه وقت ارتكاب الجريمة خلال اعترافه اليوم أمام المحكمة.

وقال المتهم :”لما وضعت السكينة على جسد ايهاب ونغزت عنقه، جسمه ساب، وانا ارتعشت وفكرت اقطعه لأجزاء لان مقدرتش اشيل الجثمان واتخلص منه كاملا واستغرق التقطيع ٣٠ دقيقة”.

وقال المتهم:” انقسمت حياتي الى ثلاث مراحل اوسطهم كانت أسوأهم، مرحلة ماقبل الجريمة، ومرحلة الجريمة ، وما بعدها”.

وتابع المتهم قائلًا:” مرحلة ماقبل الجريمة يعلم بها الله ثم بعض الحاضرين من اهل بلدتي انني لم اكن عدوانيًا، او احب العنف”” وعايش في حالي، وبحب الخير لكل الناس حتى اللي مش قادر يسدد ثمن الدس كنت اعفوا عنه ابتغاء مرضاة الله”.

واضاف المتهم حديثه للمحكمة قائلًا:”خير الخطائين التوابين وكنت الفترة الاخيرة بعيد عن ربنا من ناحية الصلاة وكنت هدف سهل للشيطان، واستسلمت له واعماني عن كل الطرق ان ممكن اسد ديوني غير طريق واحد وهو القتل والتخلص من ايهاب”.

وأضاف قائلا:”المرحوم كان احب الناس لي من بين الطلاب لما فيه من حسن الخلق العلم والالتزام وكنت في حالي واصحابي من الناس المختارة ولم اتعاطى يومًا مواد مخدرة”.

واشار الى انه طلب من اهله بيع يرثه لضداد الدين قائلًا:”كلمت اهلي ابيع ورثي وان عليا ديون تجاوزت ٣٥٠ الف جنيه ورفض اهلي بيع ميراثي وحاولت اقنعهم فتح مضروع لبيع الميراث ورفضوا”.

وعن طبيعة التطبيق الالكتروني الذي استخدمه في ممارسة لعب القمار:”من شهر قبل الجريمة مسحت التطبيق ولكن اصحاب الدين بداوا في طلبه ولم اجد طريق سوى التخلص من ايهاب لمساومة اهلة من اجل سداد الدين”.

وواصل اعترافه :”لو كنت قولت لاهلي ان مديون كانوا هيقفوا معايا يعطوني ميراثي ابيعه واسدد الدين لكن انا اخترت طريق الشر “.

كانت محكمة جنايات المنصورة بمحافظة الدقهلية “الدائرة السابعة”،قد أصدت اليوم الأحد قرارًا المتهم الى فضيلة مفتي الجمهورية لإبداء الرأي الشرعي في قرار إعدامه.

وحددت المحكمة جلسة ٢١ مايو المقبل للنطق بالحكم عد ورود الرأي الشرعي في قرار اعدامه والنطق بالحكم.

صدر القرار برئاسة المستشار مجدى على قاسم، رئيس محكمة جنايات المنصورة “الدائرة السابعة”، المختصة بنظر قضايا مركز الستاموني، وتضم الهيئة فى عضويتها المستشار وائل صفوت راشد، الرئيس بالمحكمة، والمستشار محى الدين محمد الكنانى، والمستشار وليد نبيل عطوة، وسكرتارية أحمد كمال .

أخبار ذات صلة