28.7 C
مصر
22 مايو,2024
أهم الانباءاحزاب مصريةاقتصاد

رئيس حزب “الجيل’ علي الحكومة تثبيت سعر صرف الدولار وتوفير العملات الأجنبية اللازمة للإفراج عن السلع والمنتجات المتكدسة فى الموانئ

كتب / بدر صبحي

قال ناجى الشهابي رئيس حزب الجيل أن الاجراءات التى اتخذتها الحكومة مؤخرا لخفض الاسعار فى الأسواق كانت ضرورية وخاصة بعد توفيرها العملات الأجنبية اللازمة لإنهاء أزمة تكدس السلع والمنتجات فى الموانئ مشيرا إلى تلك الإجراءات من صميم عمل الحكومة ومن اهم مهامها تجاه شعبها مشددا إلى أن انخفاض الأسعار فى الأسواق ضرورة فرصتها تثبيت سعر صرف الدولار وتوفير العملات الأجنبية اللازمة للإفراج عن السلع والمنتجات المتكدسة فى الموانئ !!

أكد الشهابي أهمية المتابعة الدقيقة لدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، لحركة الأسواق والتأكد من توافر السلع والمنتجات الضرورية للمواطنين، في الأسواق المحلية،

أشار  «الشهابى» إلى أهمية اللجنة المركزية التى شكلها رئيس الوزراء برئاسته وضمت عددا من الوزراء ومسئولي الجهات المعنية لمتابعة توافر السلع فى الأسواق وانخفاض اسعارها ،ودعا اللجنة المركزية بالعاصمة إلى متابعة أعمال اللجان الفرعية التى تم تشكليها في كل محافظة، برئاسة المحافظ والتأكد من قيامها بمهامها وخاصة تشديد الرقابة على الأسواق و توافر السلع في الأسواق وانخفاض اسعارها ..ومن ناحية أخرى أكد رئيس حزب الجيل على أن الأسعار مازالت مرتفعة بالنسبة إلى تكلفتها بعد انتهاء أزمة تكدس السلع والمنتجات فى الموانئ وثبات سعر صرف الدولار بالنسبة الجنيه ..وهو ما يتطلب حسم من الحكومة والأجهزة الرقابية يكبح جماح المحتكرين وطمع وجشع كبار التجار

دعا الشهابي اللجنة المركزية لمتابعة توافر السلع فى الأسواق وانخفاض اسعارها إلى الاستمرار فى عقد اجتماعاتها الأسبوعية لتقوم بالمتابعة الدورية لحركة الأسواق وأسعار السلع، ورصد لما يحدث من انخفاض في أسعارها، كما طالب الشهابي الحكومة بضرورة التدخل لخفض أسعار السلع والمنتجات وخاصة الضرورية لحياة الناس بعد ما اتخذته مؤخرا من خطوات وإجراءات بالتعاون مع القطاع المصرفي لتوفير العملة الأجنبية، وهو ما اسهم في زيادة حجم المفرج عنه من سلع وبضائع خلال هذه الفترة وانخفاض تكلفتها على المستورد مؤكدا أن القانون يسمح للحكومة بالتدخل لمكافحة المحتكرين ووقف جشع التجار !!

أكد الشهابي أن اتباع نظرية السوق والاقتصاد الحر ليس معناه أن نترك السوق فى فوضى يحركها الاطماع والجشع والرغبة فى الربح الكبير من قبل المحتكرين وكبار التجار مؤكدا أن الاحتكار عدو لحرية السوق والاقتصاد الحر الذى يقوم على حرية المنافسة وهو ما تفتقده الأسواق المصرية ..

أخبار ذات صلة