24.8 C
مصر
13 يونيو,2024
ادب

ضوء من ظلام

كتبت : هبة الله ابراهيم

ظلام يخيم علي تلك الصورة القابعة على جدار معزول بذلك المنزل البعيد
اصابه الخوف حين نظر اليها للوهلة الأولى
دارت بخلده مئات الحكايا
لم يستطع اسقاط النظر بعيدا
اجبره شئ ما أن يعود 
فكرر النظر مرة ومرات
ضوء خافت
اخفته ذرات من تراب
تزاحمت وتكاثرت حوله
أنهكت قواه
لا يستطيع الإعلان عن وجوده
في خطوات متثاقلة
اقترب
بدأ في ازالة هذا الحاجز بهدوء
بدأ الضوء الخافت يبزغ
ويداه تقوى
ليزيل اكثر
لاحت في أفق الصورة شمسا
فأضاءتها
اقترب منها ليكشف انها
لم تكن سوى ابتسامة تلك الحورية
المرسومة بعناية
المهملة بقصد
القادرة على الصبر
حتى يأتي
ليكشف الظلام
فيزيل الغبار
ويمنحها الحياة

أخبار ذات صلة